تحضير نص في هجاء عمران بن حطان لبكر بن حماد

سُئل فبراير 24 بواسطة الثقافي (107,230 نقاط)
تحضير نص في هجاء عمران بن حطان لبكر بن حماد

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
تم الرد عليه فبراير 24 بواسطة الثقافي (107,230 نقاط)
4) كتاب المشوق في الأدب والنصوص والمطالعة الموجهة. السنة الثانية علوم تجريبية
5) كتاب شرح شذور الذهب في معرفة كلام العرب لابن هشام الأنصاري
6) قاموس الرائد (أسطوانة مدمجة)

الموضوع في هجاء عمران بن حطان
بكر بن حماد
المدة الزمنية اللازمة للدرس: ثلاث ساعات
المراحل أنشطة التعليـم أنشطـة المتعلّميــــــن توجيهات
التمهيد:

مَنْ هو الشاعر؟ هو بكر بن سهل بن إسماعيل الزناتي التيهرتي. ولد سنة 200ﻫ .نبغ في نظم الشعر، ويعدّ من أشهر شعراء الدولة الرستمية، إذْ اتصل بالكثير من ملوكها وأمرائها يمدحهم ويهجوهم، فينال ما يريده منهم . وقد تجرّأ وهجا المعتصم رغم علاقته الطيبة معه . نظم في أغراض شعرية مختلفة . توفي سنة 296 ﻫ بتيهرت .
تقديم النص نظم هذه القصيدة في هجاء الشاعر عمران بن حطّان الذي هجا عليّا - كرّم الله وجهه - ومدح قاتله عبد الرحمن بن ملجم . وضع المتعلمين في جو النص
النص القراءة النموذجية للنص صفحة 151 قراءات فردية من طرف التلاميذ مع مراعاة سلامة اللغة وحسن الإلقاء جزء لكل تلميذ
إثراء الرصيد اللغوي - صهر النبيّ : زوج ابنته فاطمة - رضي الله عنها -
- مناقبه : أخلاقه الحسنة .
- الأقران : الذين في سن عليّ - كرّم الله وجهه -
- مجترما : مذنبا و مقترفا .
- كمّي : ساتر نفسه بالدّرع. - غويّ : ضال و هالك

استهلّ الشاعر قصيدته بفعل أمر، مَنْ يخاطبُ ؟ وما مضمون القول؟ يخاطبُ عمران بن حطّان، ومضمون القول موجّه لابن ملجم على لسان عمران
حدّد الجريمة المرتكبة في حقّ المقتول ؟ الجريمة المرتكبة في حقّ المقتول هي قتل النفس بغي حق وهي من الكبائر ، أيْ : القتل العمدي .
نوّه الشاعر بصفات الإمام عليّ، حدّدها الصفات التي نوّه بها الشاعر الإمام عليّ، هي:الفضل،والعلم، والإيمان والشجاعة في الحرب ...
ما الحالة النفسية للشاعر عند ذكره قاتل الإمام ؟ * الحالة النفسية للشاعر عند ذكره قاتل الإمام الحزن والأسى ...
بِمَ وصف الشاعر القاتل ؟ وصف الشاعر القاتل بالشيطان والشقي والخاسر ..
في الفقرة الأخيرة كشف الشاعر عن حقيقة ما يتمناه كجزاء للقاتل عند ربّه، اذكرها كشف الشاعر- في الفقرة الأخيرة - عن حقيقة ما يتمناه كجزاء للقاتل، وهي خلوده في النار ليصلى عذاب جهنّم ..

يخاطب الشاعر بكرُ بنُ حماد عمران بن حطان ليبلغ ابن ملجم قاتل علي -كرم الله وجهه- بسوء عاقبة فعلته النكراء حيث أنه قتل أفضل الناس وأولَهم إسلاما وإيمانا وهو صهر الرسول صلى الله عليه وسلم.
فالشاعر يشعر بالحزن الشديد ويبكى كلما ذكر القاتل ويعجب من قدرته في الإقدام على تلك الجريمة، ثم يهجو عمران بن حطان الذي مدح القاتل ابن ملجم ويتمنى لكليهما نار جهنم خالديْن فيها.

أناقش معطيات النص
ماذا أفادت لفظة " ويلك " في البيت الأخير ؟ أفادت لفظة "ويلك" في البيت الأوّل التبشير بالعذاب الكبير والهلاك، والويل هو نوع من الدعاء بالشر والهلاك، وهو نهر بجهنم.
ما المقصود بأوّل الناس إيمانا وإسلاما ؟ هل ترى في ذلك حقيقة ؟ المقصود بأوّل الناس إيمانا وإسلاما أنّ عليّاً أسلم وهو فتى فلم يسجد لصنم ولم يشرك بالله، وهي حقيقة ثبتت في السنة النبوية.
جاءت لفظة " وأعلمَ " منصوبة، لماذا ؟ جاءت لفظة " واعلم " منصوبة لأنها معطوفة على " أفضلَ "
في البيت الرابع صورة بلاغية، اكشف عنها * الصورة البلاغية في البيت الرابع، هي التشبيه البليغ في قوله
"... مناقبه نورا وبرهانا " فقد شبّه الخصال الحسنة بالنور والبرهان.
في البيت الخامس اقتباس من القصص القرآني، اذكر ما تعرفه عن ذلك ؟ ما أعرفه هو أنّ الرسول الكريم اتخذ عليّاً أخاً له وسندا وعضدا في فصاحة اللسان مثلما فعل موسى مع أخيه هارون - عليهما السلام - من سورة القصص الآية 34 و 35 .~ وأخي هارون هو أفصح منّي لسانا فأرسله معي رداً يصدّقني إنّي أخاف أنْ يكذّبون قال سنشدّ عضُدَكَ بأخيك}
ماذا تفيد " ما " في البيت الثامن ؟ تفيد " ما " في البيت الثامن النفي، لأنّها نفت الآدمية عن ابن ملجم وأثبت الشيطانية له
جاءتْ " لكنْ " في البيت نفسه مخففة، هل هي عاملة أم غير عاملة ؟
لماذا ؟ جاءتْ " لكنْ " غير عاملة لأنها دخلت على فعل ماض ناقص "كان" وهي هنا حرف استدراكي
اذكرْ أركان التشبيه في البيت الأخير أركان التشبيه التمثيلي في البيت الأخير، هي :
أ- الأداة : كأنّ . ب - المشبه: الضمير"الهاء تعود على الغاوي القاصد الضرب عمدا". - المشبه به: الضمير المستتر هو من الفعل لم يرد قصدا

يتوعد الشاعر قاتل علي كرم الله وجهه بالعذاب الشديد والويل يوم لقاء ربه بسبب جريمته في حق من لم يسجد لصنم قط وإنما أسلم بمجرد ظهور الإسلام وهو صبي. فكان للنبي الكريم كما كان هارون لأخيه موسى عليهما السلام حيث خلفه وراءه يوم الهجرة لينوب عنه في بعض شؤونه. (رد الأمانات المودعة لديه إلى أهلها من قريش)

أنشطة البناء أحدد بناء النص جعل التلميذ يدرك نمط النص وخصائصه
هل الشاعر مجدّد أو مقلّد ؟ علّلْ ؟ الشاعر مقلّد لأنّه بدأ قصيدته بهجاء لاذع ينم عن تهديد و وعيد لقاتل عليّ - كرّم الله وجهه - كما فعل بشار بن برد مع أبي جعفر المنصور، كما أنّه استعان ببعض الصور التقليدية كالاستعارة والتشبيه
في النص نزعة عقائدية تنمّ عن إيمان الشاعر القوي، أكشف عنها من خلال النص نزعة الشاعر العقائدية تكمن في أنّه من آل البيت بدليل قوله في الأبيات الثلاثة الأولى
ما النمط السائد في النص ؟ علّلْ
النمط السائد في النص هو النمط الوصفي، لأنّ الشاعر في مقام وصف خصال عليّ الحميدة - كرّم الله وجهه - ومدحها ، ووصف خصال ابن ملجم السيّئة وهجائها..كما اعتمد على خصائص النمط الوصفي من استعمال النعوت والإضافات والجمل الاسمية وأسماء التفضيل ، والتشبيهات ...

أتفحص الاتساق والانسجام في النص
ما أثر الأمر في مطلع القصيدة ؟ أثر الأمر في مطلع القصيدة هو الترابط في تركيب معاني البيت، حيث هدّد الشاعر ابن ملجم بالعاقبة السيّئة لأنّه هدّم أركان الإسلام بقتله عليّ - كرّم الله وجهه -
حدّد العلاقة بين البيت الثاني والثالث والرابع. العلاقة بين البيت الثاني والثالث والرابع هي علاقة ترابط وانسجام واتساق، لأنّ الشاعر استعان بحروف الربط وهي العطف والجرّ، كما استعان - أيضا- بأسماء التفضيل في وصفه للإمام عليّ
استعمل الشاعر صيغ مبالغة، استخرجها وبيّنْ مدلولها صيغ المبالغة التي وظفها الشاعر، هي : حسود - شقيّ - كمِّي - غويّ - وهي تدلّ على الكثرة والمبالغة في الأمر
حدّدْ الأبيات التي تبيّن عاطفة الشاعر إزاء الإمام الأبيات التي تبيّن عاطفة الشاعر إزاء الإمام، هي: الأبيات السبعة الأولى
في القصيدة نبرة حزينة، ما دلالتها على نفسية الشاعر ؟ دلالة النبرة الحزينة على نفسية الشاعر هي الألم والحسرة والأسى على مقتل الإمام عليّ - كرّم الله وجهه -
مرحبًا بك إلى الثقافي الاول، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...